طرق التمويل في العالم العربي

This is the part of an ongoing series of guest articles about entrepreneurship. If you would like to contribute to this series, contact us at exec@yallastartup.org with your proposal.

هذا المقال تابع لسلسلة من المقالات المستمرة عن الريادة. إذا كنت ترغب في المساهمة الرجاء إرسال رسالة إلكترونية إلى exec@yallastartup.org


بقلم عماد المسعودي


أحب أن أعرض على الأخوة القراء كيفية الحصول على تمويل لمشاريع تجارية، مع تحليل شخصي وبسيط لكل أسلوب من هذه الأساليب. لا شك أن هنالك أساليب أخرى للتمويل، لهذا أتمنى أن يتم إثراء الموضوع بتعليقات توضيحية تبين خيارات جديدة للشباب المقدمين على إطلاق مشاريع مبتكرة وشركات صاعدة.


في البداية، أحب أن أوضح أن الحصول على تمويل قد يكون صعباً ولكنه ليس مستحيلاً مثلما يتوقع الكثير، والموضوع بصراحة يعتمد على نقطتين: الأولى هي شخصية طالب التمويل، والثانية هي جودة الفكرة المقترحة. لن أتعمق في هذه النقاط، ولكني أحببت الإشارة إليها، فلا يمكن أن يتم تقديم دعم مادي لشخص غير موثوق به أو شخص ليس له خبرة في المجال المقترح إطلاقاً. كذلك، لا يمكن تمويل مشروع فكرته غير مدروسة بشكل جيد، والفشل يحيط بها من كل صوب، أو فكرة مكررة ومنتشرة وأرباحها زهيدة. إليكم الخيارات المتوفرة إبتداءاً بالأسهل:


1- تمويل الذاتي – Bootstrapping: في البداية حاول أن تمول مشروعك بفلوسك وبجهدك الخاص، طبعاً هذا الخيار هو الأفضل لأنه يمكنك من الحفاظ على ملكيتك الكاملة، ولكن في معظم الأوقات صاحب الفكرة يكون خالي الجيبين
2- الأقارب والأصدقاء – Family & Friends: عادة يقوم الأصدقاء والأقارب بمساعدة صاحب الفكرة بدون مقابل، أي يتم تقديم دين بدون أرباح، أو أحياناً هبة تشجيعية من العم الغني أو الصديق الوفي. هذا النوع من التمويل مفضل ولكنه عادة يكون صغير وغير كافي.
3- منح وجوائز – Grants & Awards: أبحث عن أي برنامج تنموي يقدم منح ومساعدات للمشاريع الصغيرة والجديدة. أيضاً هناك مسابقات تجارية يمكنك المشاركة فيها للحصول على جائزة أو منحة. طبعاً، هذا النوع من التمويل ممتاز وحجمه كبير، لكن الحصول عليه صعب نوعاً ما. لكن يجب عليك البحث عن هذا النوع من التمويل قبل الإنتقال إلى الخيارات الأخرى.
4- حاضنات الأعمال – Business Incubators: هناك مؤسسات كثيرة تقدم دعم مجاني مفيد تسمى حاضنات الأعمال، وقد أنتشرت هذه الحاضنات في معظم بلدان الوطن العربي. تقدم إلى إحدى هذه المؤسسات وأعرض عليهم مشروعك. إذا تم قبولك، ستقوم الحاضنة بتبني مشروعك، وسيتم منحك مكتب مجاني وخدمات أخرى كثيرة، والبعض منها يقدم لك راتب متواضع يعينك على التركيز على مشروعك.
5- القروض الحسنة – Islamic Loans: هناك بنوك إسلامية تقدم قروض حسنة غير ربوية. حجم هذه القروض يكون عادة صغير، ولكنها مفيدة لأنها لا تحمل أي أرباح وبالتالي تخفف من العبء على الشركة. أيضاً، تتميز هذه القروض بأنها لا تنقص من ملكيتك في المشروع.
6- شراكة مبنية على دعم مادي – Partnership: أبحث عن شريك لك يكون لديه خبرة في المجال نفسه، وأيضاً لديه قدرة على تمويل المشروع. حاول ألا تحصل على شريك للدعم المادي فقط، إذ يفضل أن يكون لديه أكثر من المال، مثلاً قد يكون قادر على مساعدتك بالجهد أو لديه علاقات واسعة تفيد المشروع. عادة إقناع شخص بالشراكة أسهل من أقناع شركة. هنا تبدأ التنازل عن ملكيتك، إذ أن الشريك يصبح مشارك لك في الملكية والأرباح.
7-التمويل اللطيف – Angel Investing: حاولت ألا أستخدم الترجمة الحرفية هنا، ولكن المعنى الحقيقي هو أن هذا النوع من المستثمرين همهم الأكبر ليس الربح المادي فقط، وإنما مساعدة الشباب على إطلاق مشاريع والمساعدة في تنمية الاقتصاد المحلي. هناك شبكات متخصصة في هذا المجال في الوطن العربي، وأيضاً هناك الكثير من التجار والناجحين المستعدين لتقديم هذا النوع من التمويل دون معرفتهم أنهم ممولين لطيفين. في هذا النوع من التمويل، يقوم المستثمر بتوفير دعم مادي مقابل جزء من ملكية الشركة. حجم هذا التمويل يكون كبير نسبياً، وعادة يقوم الممولين بمساعدة صاحب المشروع عبر علاقاتهم الواسعة.
8- المشاركة البنكية Islamic Musharaka: على الرغم من أني لا أحب التعامل مع البنوك، إلا أن بعض البنوك الإسلامية تقدم خدمة المشاركة، حيث يدخل البنك في المشروع كشريك يحتمل الخسارة والربح والمخاطرة. طبعاً هذا النوع من التمويل غير ربوي، وفيه يأخذ البنك جزء من الملكية، وعلى ما سمعت عنه فهو مناسب لرواد الأعمال ولكني لم أجربه من قبل.
9- التمويل الجريء – Venture Capital: هناك شركات وأفراد متخصصين في الاستثمار الجريء، وهذا النوع من الاستثمار مشابه للتمويل اللطيف، ولكنه يكون أكبر بالحجم وأثقل على صاحب المشروع لأنه يتطلب التنازل عن جزء كبير من ملكية الشركة (أحياناً أكثر من 50%). إن كانت فكرة مشروعك كبيرة وأرباحها خيالية، ولكن رأس مالها كبير جداً، هذا الخيار هو الأنسب. هذه الشركات عادة تكون لها علاقات واسعة ولها قدرة على مساعدة المشروع بطرق كثيرة. الجدير بالذكر أن هذا النوع من التمويل يكون له فترة محددة (عادة 5 سنوات)، ويكون هدف الشركة المستثمرة هو بيع المشروع أو الفكرة بعد 5 سنوات أو اكتتاب الشركة في البورصة.
10- المضاربة البنكية – Islamic Mudaraba: المضاربة البنكية هي نوع من خدمات البنوك الإسلامية، وهي شبيه جداً بالاستثمار الجريء ولكنها تتم من قبل البنوك. بصراحة، شخصياً أفضل التعامل مع المستثمرين، فمعظم البنوك ليس لها القدرة على دعم المشروع بخدمات غير التمويل المادي.
11- القروض الصغيرة والأصغر – Micro Loans: هنا أرسم الخط الأحمر، وهو خط الأرباح الربوية التي تطلبها البنوك من المقترض. لا أنصح بهذا النوع من التمويل لأسباب دينية وتجارية. شخصياً، لا أعتقد بأني ساستخدم مثل هذه القروض مهما كان الوضع، ولكني أحببت ذكرها لكي يكون الموضوع شامل. القروض الصغيرة عادة تكون نسبتها الربوية صغيرة جداً لمساعدة الشباب على إطلاق مشاريعهم.
12- القروض الربوية Bank Loans: هذه القروض العادية التي تقدمها البنوك للمقترضين مقابل نسب ربوية تراكمية. لا أنصح بهذا النوع من التمويل لأسباب دينية وتجارية. من الناحية التجارية، قد تكون هذه القروض هي سبب إفلاس شركتك، فلو بدأت عملية التراكم الربوي بسبب تأخر بعض الأرباح المتوقعة، فاستعد لإعلان إفلاس شركتك قريباً.


أتمنى أن يجد قراء هذا الموضوع الفائدة المطلوبة، وأفتح الباب للخبراء بالإضافة وإثراء الموضوع بطرق أخرى للتمويل.


عماد المسعودي


عماد المسعودي، رائد أعمال يمني مهتم بالإنترنت والتجارة الإلكترونية، حاصل على ماجستير في إدارة التكنولوجيا والإبتكار، ولديه مدونة لترويج ثقافة ريادة الأعمال في الوطن العربي.

One Response to “طرق التمويل في العالم العربي”

  1. SAIF ALHASHMI says:

    المسعودي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي العزيز
    انشالله انا بصدد انشاء
    شركه تمويل عربيه
    متخصصه في تمويل وانشاء الشركات
    اولا
    تكوين شبكة رجال اعمال شباب في جميع الدول العربيه
    ثانيا
    انشاء شركات في عواصم الدول العربيه
    ثالثا
    انشاء شركات صغيره تشرف عليها الشركات الام لمتابعة الاعمال التجاريه والمشاريع

    بهذا نضمن وصول راس المال لاكبر شريحه ممكنه في المجتمع العربي

    الرجاء دراسة الفكره وابداء الراي

    شكرا جزيلا

    سيف الهاشمي

Leave a Reply