Archive for January, 2010

Joi Ito speaks Arabic! Ok, maybe not yet but listen to his interview on the Middle East and more …

This is part of an ongoing series of guest articles about entrepreneurship. If you would like to contribute to this series, contact us at exec@yallastartup.org with your proposal.

It is true that the Arabic web scene is really exciting these days. From big jumbo acquisitions like the Yahoo-Maktoob deal to everyday startups we hear about, a lot of success stories seem to be on their way and everything is happening so fast. At this time, we all need expert advice.

At Hyperlink Podcast, we had a chance to talk to Joi ito, CEO of Creative commons and one of the most influential web entrepreneurs in the world. We talked about entrepreneurship in the Arab world, Creative Commons and Cloud Computing. We hope you enjoy it.

You might have to wait a bit until the player loads below (if you are using Google Chrome click here first):

About Author

Hyperlink Podcast is a weekly show discussing technology, web and social media with a special focus on Arab startups, entrepreneurship  scene  and web industry. The show tries to cover tech news in a humorous and stylish way in addition to interviewing important names from the industry like TEDxDubai, Google, Creative Commons and many more.

Music by Arena Of Electronic Music, the Synergy vs N.V.R. – Re-Control (A CC Album) – Photo: Wikipedia

YallaStartup as a Global Redesign Initiative

We are very excited to let everyone know that YallaStartup has been selected to be part of the Global Redesign Initiative by the Young Global Leaders of the World Economic Forum. This means that as a initiative and a community we will have access to some amazing people who will help us in our mission.

This great honour was only made possible by the support of the great MENA entrepreneurial community and  will help raise the awareness and importance of entrepreneurship in the MENA. We as individuals, entrepreneurs and leaders need to take this issue head on, not because it is just good, but because it is a critical component for our future prosperity and stability.

The journey is just starting but it looks pretty exciting so far so YallaStartup!

Please visit our GRI page and endorse our work!

——————————————————————————–

About The Forum of Young Global Leaders
Established in 2004 by Professor Klaus Schwab, The Forum of Young Global Leaders is a unique, multistakeholder community of the world’s most extraordinary young leaders who dedicate a part of their time to jointly address global challenges and who are committed to devote part of their knowledge and energy to collectively work towards a better future. Together the Young Global Leaders work to discover innovative solutions to today’s most pressing problems through various initiatives and workstreams as well as catalysing the next generation of leaders.

——————————————————————————–

About The World Economic Forum
The World Economic Forum is an independent international organization committed to improving the state of the world by engaging leaders in partnerships to shape global, regional and industry agendas.

Incorporated as a foundation in 1971, and based in Geneva, Switzerland, the World Economic Forum is impartial and not-for-profit; it is tied to no political, partisan or national interests. (www.weforum.org)

“Ask the expert”; Don’t miss your chance to get your questions answered by a VC

We will be hosting a series of open sessions with industry experts where you will have the chance to ask questions directly to them. The top 3 to 5 questions/topics will be answered in a blog post. We hope to repeat this enough times to get all your questions answered.

We’ll start our first “Ask the expert” series with a venture capitalist. We are fortunate to have Ziad Sultan from Longworth Venture partners join us to kick things off. join us to kick things off. You ask questions and we’ll  pick the top 3-5 topics. Ziad will answer each of them in a blog post and on the Q&A site. Question collection will start today and will be open for one week.

Here is how you can ask your questions:

  • Register on our Q&A platform if you haven’t do so already. It is important that you register so you can vote questions up or down
  • Add your question to the “answer” section here. (Do not create a new question in the Q&A platform, instead add as an “answer”)
  • Rate up or down other questions
  • Share the Question link on Twitter and/or Facebook
We will close the questions down in exactly one week so be sure to have your questions in asap. Oh, and don’t be afraid to ask tough questions 🙂

Ziad Sultan

Ziad focuses on investments in business applications and consumer media. His responsibilities span all aspects of Longworth’s investment process from deal sourcing and due diligence, to deal execution and ongoing support of portfolio companies.

Ziad joined Longworth from the Boston Consulting Group where he advised clients on a wide range of strategic and operational issues. Prior to BCG, Ziad worked as a consultant with Ernst & Young where he helped launch a new advisory practice focused on IT strategy and governance.

He earned his undergraduate and master’s degrees in electrical engineering and computer science from the Massachusetts Institute of Technology, where his graduate studies focused on artificial intelligence and digital signal processing.

صعوبات الريادة في العالم العربي

This is the first of an ongoing series of guest articles about entrepreneurship. If you would like to contribute to this series, contact us at exec@yallastartup.org with your proposal.

هذا المقال هو الأول من سلسلة مقالات مستمرة عن الريادة. إذا كنت ترغب في المساهمة في هذه السلسلة الرجاء إرسال رسالة إلكترونية إلى exec@yallastartup.org

بقلم محمد الساحلي

تُعّرف الريادة بأنها عملية إنشاء أعمال جديدة أو تطوير أعمال قائمة مع خلق فرص جديدة ذات قيمة تجارية. والريادي هو الشخص الذي لديه القدرة على تحويل الابتكارات والأفكار الجديدة إلى أعمال ناجحة مربحة اقتصاديا، ويملك الجرأة الكافية للمخاطرة بتطبيق الفكرة وإعطائها ما يلزم من وقت وجهد ومال.

المخاطرة، أو المجازفة، جزء من الريادة، وكما يقال، كلما ارتفعت المخاطر زادت الأرباح. لكن للمجازفة حدود، فالفرق شاسع بين القفز من علو عشرة أمتار إلى البحر وبين القفز من نفس العلو نحو أرضية صخرية صلبة!

عربيا تعتمد الريادة على النوع الثاني من المخاطرة، بلمسة من الجنون: القفز من السماء دون مظلة هبوط. فالمخاطر شديدة والصعوبات لا أول لها ولا آخر: غياب البنية التحتية اللازمة، تعقيد إجراءات تأسيس الشركات، المبالغة في الضرائب… والأهم غياب التمويل والتراكم المعرفي.

إعادة اختراع العجلة

إعادة اختراع العجلة هو موقف اضطراري يجد كل ريادي شاب نفسه مجبرا على خوضه، والسبب هو غياب التراكم المعرفي. إذ باستثناء المتطلبات ذات الطبيعة البرمجية بالنسبة لمشاريع الإنترنت، المتوفرة في كثير من الكتب، لا يجد صاحب المشروع ما يحتاج إليه من معلومات/خبرات لتجاوز الكثير من العقبات وحل بعض المشاكل.

يمكن دائما الاستعانة بالخبرات الاحترافية، المكلفة ماديا. لكننا هنا نتحدث عن المشاريع الناشئة ذات الموارد المحدودة جدا. مما يعني أن فريق العمل، الصغير، عليه القيام بكل شيء بنفسه.

تبدأ المشكلة منذ البداية. فعند التأسيس يصطدم الريادي بعدد من الإجراءات البيروقراطية ويجد نفسه أسير إجراءات مجهولة لا يعرف لها رأسا من قدم، وهو ما يتطلب منه الكثير من الوقت والمال لإكمال معاملات كان بالإمكان إكمالها بسهولة تامة لو أن من سبق له تأسيس شركة كتب عن تجربته وشارك خبراته ومعرفته.

لاحقا سوف يتوسع المشروع وسيجد الريادي نفسه في ورطة أنه لم يكن مستعدا لهذا التوسع السريع. سوف يبحث كثيرا قبل أن يجد حلا مناسبا. سيبذل كثيرا من الجهد الذي كان بإمكانه بذله لحل مشاكل أخرى لم يصادفها أحد من قبل. فقط لو أن من مر بنفس مشكلته من قبل، تحدث وكتب.

ثمة الكثير والكثير من مثل هذه المواقف. مع ملاحظة أنني لا أتحدث هنا عن الأبجديات التي يفترض أن يكتسبها كل شخص بنفسه، بالطريق الأصعب: التجربة والخطأ، حتى يقوى عوده.

عند البحث بالانجليزية سوف نجد الكثير من المدونات والكتب، يتحدث فيها أصحاب شركات غربية، صغيرة وكبيرة، عن خبراتهم ويكتبون بتفاصيل مدهشة عن حلول خاصة بهم ابتكروها لحل مشاكل كبيرة بأقل جهد ممكن وأقل تكلفة. هذا التراكم المعرفي يعني أن كل صاحب مشروع جديد لن يضيع الوقت في حل مشاكل حلها آخرون، بل سيستغل ذلك الوقت في إبداع أعمال أخرى والمساهمة أيضا في تحقيق التراكم المعرفي.

عربيا لا توجد للأسف شركة عربية تشارك خبراتها ومعارفها مع الرواد الشباب. بعيدا عن الأمور المالية التي يمكن تفهم التكتم حولها، فإن التكتم على الخبرات والمعرفة لا يعني سوى: الخوف من المنافسة!

التمويل وقصة البيضة والدجاجة

في أمريكا يمكن تأسيس شركة ناشئة فقط بالبطاقات الائتمانية. نعم لذلك سلبيات على الاقتصاد تؤدي حين تتراكم إلى مثل ما حصل منذ عام من أزمة الائتمان في أمريكا. لكن لذلك إيجابيات أيضًا. وعموما في أمريكا ثمة تسهيلات مالية كبيرة من البنوك فيما يخص القروض، والشاب الأمريكي يتعلم منذ الصغر كيف يعتمد على نفسه، ونظامهم التعليمي يدفع للمبادرة ويحفز على الابتكار، ودائما ثمة إمكانيات للاعتماد فقط على ”التمويل الذاتي“.

أما عربيا ولأسباب هيكلية مرتبطة ببناء الأسرة العربية والنظام التعليمي القاتل للإبداع، تغيب إمكانيات ”التمويل الذاتي“ وينعدم تشجيع الأسر لأبنائها على تنفيذ المشاريع التجارية.

بانعدام إمكانيات ”التمويل الذاتي“ القائم على الأصدقاء والأسرة تقل المبادرة وتزداد الحاجة إلى مؤسسات التمويل. لكن المشكلة التي يصادفها الريادي عند البحث عن تمويل هي أن نسبة المخاطرة عند مؤسسات التمويل العربية ضئيلة جدا، وهي لذلك لا تقبل غالبا تمويل أصحاب ”المشروع الأول“ ونقع بالتالي في فخ البيضة والدجاجة: للحصول على تمويل لمشروع لا بد أن تنفذ مشروعا أولا وينجح. فكيف ستنفذ المشروع الأول وينجح دون تمويل كاف؟

البحث عن حاضنة أعمال

التمويل أمر ضروري للشركات الناشئة. فالريادي سيحتاج إلى تغطية المصاريف التشغيلية وإلى استقطاب كفاءات للاشتغال في مشروعه. والمعرفة، الناتجة عن التراكم، ضرورية للتقليص من المصاريف التشغيلية ووقت التنفيذ.

في الأسواق الناشئة مثل الأسواق العربية تصبح الحاجة إلى حاضنات أعمال مسألة ملحة. فهي لطبيعتها الهيكلية قادرة على توفير المعرفة والدعم المالي مع التقليص من المصاريف التشغيلية.

أشكال حاضنات الأعمال متعددة، منها الهيكل التقليدي الذي يساعد الريادي في مسائل إنشاء الشركة القانونية ويوفر له مكتبا مجهزا للشركة مع تمويل صغير للبدء. ومنها ما يشبه مدرسة الأعمال مثل نموذج Y Combinator الأمريكي الذي بدأت حاضنات أخرى عالمية تستنسخه.

Y Combinator هي مؤسسة تمويلية موجهة لتمويل مشاريع خدمات ويب في أمريكا، في مرحلة التأسيس. نظام تمويل المشاريع يساهم في رفع التنافسية، فالمؤسسة تستقبل مرتين في السنة طلبات التمويل، وتختار من بينها الفرق ذات الأفكار الأكثر إبداعا، لتقدم لها تمويلا ماليا ما بين 15 ألف دولار و25 ألف دولار، مقابل تملك نسبة من الشركة الوليدة تترواح بين 2% و10%.

إضافة للدعم المالي تقدم هذه الحاضنة دورات تدريبية للمشاركين وتأخذ بأيديهم نحو النجاح، حتى أصبح بالإمكان اعتبارها جامعة لتخريج حاملي المشاريع والريادين تتجاوز أهميتها كليات إدارة الأعمال.

خاتمة

بناء حاضنات أعمال، أو مؤسسات تمويل مثل Y Combinator، لا يكلف كثيرا، لكن تأثيراتها الإيجابية على رواد الأعمال الشباب، كبيرة جدا.

حجم التمويلات وطبيعة العمل للإشراف على هذه الحاضنات تجعل تنفيذ الفكرة سهلا. يمكن لتجمع من رجال الأعمال خلق الكثير من هذه الحاضنات. الحكومات العربية نفسها يمكنها ذلك بسهولة، وحتى الشركات التجارية الكبرى يمكنها المساهمة في دعم الرواد العرب. فهل من مبادر بالبداية؟

محمد الساحلي


محمد الساحلي، ريادي مهتم بتطوير تجربة الاستخدام العربي للإنترنت وإثراء المحتوى العربي على الويب. مؤسس المرقاب، ومسابقة أرابيسك للمدونات العربية. ومؤلف كتاب ألفباء التدوين
[photo credit: 0ccam]
بقلم

If you wished for a Q&A in 2010, your wish had come true

Along with dieting, exercising, etc, at least one of you wished for a Q&A site focused on MENA startups. Ok maybe not, but we know you’ve got questions, and we want to get them answered! Over the holidays we’ve been working hard to give you place to ask these questions. We are happy to announce answers.yallastartup.org, a site built using the same code as the popular site stackoverflow. We’ve also added our touch to allow Arabic text, Not only can you ask questions, but you can also vote on the best answers.

For example check this question on how and when to approach investors.

In addition, we’ve lined up an all star team of experts from around the world to answer your questions. So what are you waiting for! Goto answers.yallastartup.org and ask away. We hope that once you have the answers, you’ll get going.

Yalla ask!

[Photo credit: lusi]

The lucky six … and how we spent our holidays

We would like to first thank everyone who applied to the entrepreneurship course. We are very happy to have received a very positive response from more than 60 applicants. All applications and resumes were outstanding but we only had 6 free seats to offer. The free seats were offered by Potential, the company giving the course.

In our review process we gave priority to budding entrepreneurs, i.e ones who have just started their business. We also gave priority to those who didn’t have the chance to be exposed to entrepreneurship in their work or education. Our partner Potential also required the applicants to be present in the MENA region so we apologize to everyone who applied from overseas.

So here are the lucky six:

Tariq Al-Olaimy from Bahrain;  Muhammad Basheer from Qatar; Abdallah Absi from Lebanon; Muneeb Hussain from Morocco; Beshr Kayali from Syria and Firas Steitiyeh from Jordan

This is only the first of many more programs to come and we hope we’ll be able to accommodate everyone throughout. In the meantime check how we spent our holidays 🙂

[photo by Ruth Flickr]